جولي سوانسون Julie Swanson: تعليم مهارات الحياة اليومية للأطفال ذوي التوحد 

The article was originally published on DR. MARRY BARBERA https://marybarbera.com/teaching-life-skills-julie-swanson/

جولي سوانسون Julie Swanson: تعليم مهارات الحياة اليومية للأطفال ذوي التوحد 

موضوع هذه الحلقة تعليم المهارات الحياتية وهذا التعليم لا يقتصر على البالغين، بل يجب أن يتم تعليم المهارات الحياتية في سن مبكرة من مرحلة الطفولة، تنضم إلينا في هذه الحلقة السيدة جولي سوانسون Julie Swanson حتى تشاركنا خبرتها الشخصية في تربية ابنها أليكس Alex المشخص باضطراب طيف التوحد منذ سن مبكرة، تحدثت عن التحديات التي واجهتها خلال تعليمه ودعمه مما دفعها إلى أن تصبح داعمه للتعليم الخاص لذوي التوحد مع تركيزها على المهارات الحياتية لأنها تؤمن بأهميتها في تحسين جودة حياة الأفراد ذوي التوحد وزيادة الاستقلالية لديهم.  

سوف تعرف في هذه الحلقة:  

  • رحلة جولي سوانسون Julie Swanson الشخصية في عالم التوحد 
  • أهمية تعلم المهارات الحياتية للأفراد ذوي التوحد 
  • تعزيز السلامة، والاستقلال، والسعادة من خلال المهارات الحياتية 
  • المصادر والدعم والدفاع عن المهارات الاجتماعية في اجتماعات الخطة التعليمية الفردية IEP 

جولي سوانسون Julie Swanson 

نبدأ هذه الحلقة بذكر الانتشار المتزايد لـ اضطراب طيف التوحد والحاجة إلى الدعم المستمر للأفراد ذوي التوحد الذين ينتقلون إلى مرحلة البلوغ. مع جولي المتخصصة في تحليل السلوك التطبيقي (ABA) القانون في التعليم الخاص تمنحنا معرفة جلية بندرة محللي السلوك المعتمدين من مجلس إدارة (BCBAs) في ولاية Connecticut قبل عام 2000 ورحلة الشهادة الخاصة بها.  

أهداف برنامج الخطة التعليمية الفردية IEP للمهارات الحياتية 

نؤكد طوال الحلقة على أهمية تعليم المهارات الحياتية لجميع الأطفال، بغض النظر هم من ذوي التوحد أو لا، وتطرقنا إلى أهمية الرعاية الذاتية، ونقدم وجهة نظر عن المهارات الحياتية اللازمة للسلامة والاستقلالية والسعادة. كما تناولنا ايضاً موضوع الحاجة إلى دمج المهارات الحياتية مع برامج التعليم الفردي (IEPS) وتوفير المصادر للمساعدة في الدفاع عن هذه المهارات خلال اجتماعات برنامج الخطة التعليمية الفردية (IEP). قد يتم معارضة إضافة أهداف برنامج التعليم الخطة التعليمية الفردية (IEP) الخاص بالمهارات الحياتية، ولكن لدينا الحق القانوني في تضمين هذه الأهداف أثناء مناقشتنا.  

المهارات الحياتية والأفراد ذوي التوحد: 

وقد ناقشنا التحديات التي تواجه شباب ذوي التوحد في بعض المجالات مثل التوظيف والتعليم والاستقلالية والتواصل الاجتماعي والصحة والسلامة، ومن خلال تدريس المهارات الحياتية للأفراد ذوي التوحد في سن مبكرة يمكننا تحسين جودة حياتهم في جميع هذه الجوانب.  

انضم إلينا لنستكشف أهمية تعليم المفاهيم والمهارات الاجتماعية والمهارات العملية الحياتية في تطوير الأفراد ذوي التوحد. كما نؤكد على أهمية تعليم جميع هذه المهارات وفهم القواعد الاجتماعية، واكتشاف الدوافع ومنع الإيذاء والخداع. 

التعبير عن الألم : 

وقد ناقشنا أهمية تعليم الأطفال ذوي التوحد التواصل والتعبير عن الألم والانزعاج، من خلال القصص الشخصية واستخدام التكنولوجيا مثلاً في التغلب على الخوف من الإجراءات الطبية، ونؤكد على أهمية إزالة المشاكل الحسية منذ سن مبكرة واستخدام استراتيجيات التعزيز.  

في هذه الحلقة تم إيضاح حاجتنا إلى حلول طويلة الأجل في تدريس المهارات الحياتية، وعلى أهمية العمل وتطوير المهارات الحياتية في المستقبل  وحاجتنا إلى الدفاع عن دمج المهارات الحياتية مع الخطة التعليمية الفردية IEPs وتوفير المصادر للأهالي لفهم هذه العملية.  

وفي الختام تركز هذه الحلقة على تمكين الأهالي والأخصائيين على تحمل هذه المسؤولية وأن تأثيرهم الإيجابي ينمي قدرات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، ونؤكد ايضاً على أهمية أن يكتسب جميع أفراد ذوي التوحد المهارات الحياتية و أن يتم توفير المصادر التي يحتاجونها. 

ترجمة: أ. احلام المسبحي – أخصائية محتوى وترجمة – مركز التميز للتوحد
مراجعة: د. رفيف السدراني – رئيس قسم المحتوى – مركز التميز للتوحد

إلى أي مدى كان هذا المصدر مفيد؟

متوسط التقييم 2.8 / 5. عدد المشاركات: 6

لقد قرأت

شارك هذه المقالة

أحدث المقالات